ريال مدريد يبعث إنذارًا خطيرًا لبرشلونة

- Advertisement -

كتبت: آيه القلشي

 

بعد إنفاق 305 مليون يورو للتعاقدات، وإحباط محبيه خلال فترة التحضيرات وإصابة إيدين هازارد في آخر لحظة، فقد ظهر ريال مدريد زيدان بصورته القديمة المعتادة، ففي فيجو لعب الأحد عشر لاعبا المعروفين، لكن ما رأيناه البارحة ذكرنا بمدريد الذي اكتسح أوروبا لثلاث سنوات متتالية بثقة متناهية.

 

وبحسب ما ذكرته صحيفة “ماركا” فإن نفس أولئك اللاعبين الذين افتقدناهم لعدة سنين وعدة شهور أو بالأصح منذ رحيل كرستيانو وتيتمهم بعده، خطوطٌ متقاربة، مساندة أكبر لتقليل حدوث الأخطاء والأهم استعادة النهم والرغبة، وهو يعتبر في حد ذاته أمرا جديدا، لعبوا بجدية ويقظة، لم يبدعوا لكنهم قدموا ما يلزم لتحقيق الفوز.

 

- Advertisement -

وكانت مشاركة جاريث بيل خبرا مفاجئا، لكنه لعب بحماس وانسجام مع زملائه، ربما ليظهر لزيدان أنه ما زال مفيدا، ومن المؤكد أنه لو لعب الويلزي دائما بهذا الشكل فقد يكون أحد أهم لاعبي الفريق.

 

مع بيل المندمج، بنزيما المستمر، كاسيميرو المتواجد في كل مكان، كورتوا بتصديات ناجحه وكروس الهداف، لم يؤثر عليهم لعبهم لشوط كامل ب10 لاعبين، هذا المدريد قادر على تقديم لوحات فنية مثل ذلك الهدف الثالث، لكن هناك نقص في خط الوسط، لكننا لا ننسى أن خاميس روديجيز موجود.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

Open