ديفيد سيلفا يودع مانشستر سيتي: كبرنا سويًا.. وسأدعمكم من بعيد

- Advertisement -


وجه النجم الإسباني، ديفيد سيلفا، رسالة وداع إلى فريق مانشستر سيتي الإنجليزي وجماهير النادي، بعد رحيله عن ملعب الاتحاد.

وقرر ديفيد سيلفا مغادرة مانشستر سيتي بعد انتهاء موسم 2019/2020، وقضى 10 سنوات مع السكاي بلو.

وكتب ديفيد سيلفا عبر حسابه الشخصي بموقع “إنستجرام”: “بعد 10 سنوات و13 لقبًا، حان الوقت لأقول وداعًا للنادي، الذي ترك بصمة لا تمحى في حياتي ومسيرتي المهنية”.

وأضاف: “عندما أنظر إلى الوراء أجد أنه لم يكن بإمكاني اتخاذ قرار أفضل من قبول عرض الانتقال إلى مانشستر سيتي في عام 2010، لقد كبرنا أنا ومانشستر سيتي معًا، وخلال 10 سنوات تطورت على المستوى الشخصي والمهني”.

وواصل: “لقد احتفلت بالعديد من الانتصارات والألقاب وعشت لحظات ملحمية، لقد رأيت طفلي الجميل ماتيو يُولد هنا في تلك المدينة، مانشستر سيتي عائلة رائعة، لن أنسى أبدًا الطريقة التي التي ساعدوني بها، عندما عانيت من أصعب لحظات حياتي، حيث قدموا دعمهم وتعاطفهم”.

اقرأ أيضًا.. تقارير تكشف موقف مانشستر سيتي من ضم لاعب أستون فيلا

وتابع: “ولهذا السبب بالتحديد، أود أن أخبركم أنه كان من دواعي سروري حقًا ارتداء القميص الأزرق السماوي وشارة قائد فريقنا، ومشاركة غرفة الملابس مع أفضل اللاعبين والمدربين في العالم، والعمل عن كثب مع أفضل المسؤولين وأعضاء مجلس الإدارة”.

وأردف: “علاوة على ذلك، طوال الوقت كنت أحظى بدعم الجماهير الرائعة التي ساندتني دائمًا، خلال اللحظات الجيدة والسيئة، أنتم رائعون حقًا”.

واختتم: ” ‘آمل أن يحقق السيتي انتصارات أكبر في المستقبل، سأدعم الفريق من على بُعد، أنا سعيد جدًا لمشاركة هذه اللحظات التي لا تُنسى مع عائلة مانشستر سيتي، ستكون دائمًا في قلبي”.





يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

Open

Close