رئيس نابولي: ساري سيظل دائمًا في قلبي لكنه ارتكب أفعال غبية

- Advertisement -


وصف أوريليو دي لورينتيس، رئيس نابولي، ماوريسيو ساري، المدير الفني لفريق يوفنتوس، بالغبي.

ساري رحل عن تدريب نابولي في صيف 2018، ليذهب إلى تشيلسي لمدة موسم واحد، قبل أن يعود إلى يوفنتوس.

اقرأ أيضَا.. نجم نابولي يتطلع لصنع التاريخ أمام برشلونة

وقال دي لورينتيس، في تصريحات لشبكة “سكاي سبورت إيطاليا”: “سيبقى ساري دائمًا في قلبي، لقد قدم نابولي كرة قدم في عهده أدهشت كل أوروبا، سأشكره دائمًا على ذلك”.

واستدرك: “لكننا جميعًا نقوم بأشياء غبية في حياتنا، لقد فعل شيئين أو ثلاثة كان في مقدوره تجنبهم، ولكن هذه مشكلته”.

وأردف: “كل ما يمكنني قوله هو أن رحيله عن نابولي كان مؤسفًا، لأنه إذا بقي ربما كان بإمكانه مساعدتنا في الفوز بالدوري الإيطالي، ولكنه عوضًا عن ذلك، قال.. لماذا علي أن أخاطر؟ سأذهب إلى مكان آخر”.

وتابع: “لقد ذهب إلى مكان آخر، لكنني لا أعتقد أنه كان سعيدًا مثلما كان في نابولي”.

وأكمل: “من الطبيعي أن يفوز مع فريق مثل يوفنتوس”.

وأتم: “جاتوزو؟ أنه رجل حقيقي، أنه فاز بكأس العالم عندما كان لاعبًا ليس لديه شيئًا ليثبته لأحد، نحن متشابهان للغاية، إذا كان سعيدًا معنا سيستمر أما إذا أراد تجربة جديدة فسيرحل، لقد بدأنا حقبة جديدة ستستمر طالما أراد الاستمرار”.





يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

Open

Close