رغم حملة سحب الثقة.. رئيس برشلونة لا ينوي الاستقالة

- Advertisement -


ليس لدى رئيس برشلونة، جوسيب ماريا بارتوميو أي خطط للاستقالة من منصبه على الرغم من اقتراح التصويت بسحب الثقة بعد جمع أكثر من 20000 توقيع من أعضاء النادي.

ووفقًا لموقع “فوتبول إسبانيا”، بارتوميو تعهد بالبقاء في المنصب لما تبقى من فترته لأن أي قرار آخر سيؤدي لمزيد من عدم الاستقرار في النادي.

ويقال إن التصويت بحجب الثقة عن بارتوميو سيمضي قدمًا بسبب الطبيعة الديمقراطية للنادي، لكن الرئيس الحالي يحظى بدعم من حوله.

ولا يتوقع بارتوميو أن تصل نسبة التصويت على حجب الثقة إلى 66%، وهي النسبة التي يجب أن يقدم فيها استقالته حينها حال تحققت.

وخضع بارتوميو في برشلونة لتدقيق شديد في الآونة الأخيرة بعد موسم بلا ألقاب بالإضافة إلى محاولة ليونيل ميسي للرحيل من النادي مشيرًا لأخطاء الإدارة.

وكان برشلونة أصدر بيانًا رسميًا بشأن حملة حجب الثقة من بارتوميو (طالع البيان كاملاً من هنا).

وفي وقت سابق من هذا الشهر، اتهمت الشرطة الكاتالونية رئيس النادي بتهم الفساد، وبارتوميو استمر في إنكار مثل هذه المزاعم.

وستنتهي فترة رئاسة بارتوميو للنادي العام المقبل بدعوة لإجراء انتخابات في مارس، بحسب ما أوضح في بيان سابق، لكن مجموعة من المشجعين يريدون فرض إقالته مبكرًا هذا العام.

بدأ رجل الأعمال الكاتالوني هذا المنصب في عام 2014، بعد استقالة ساندرو روسيل، الذي كان صديقه المقرب وشريكه الذي شغل منصب نائب الرئيس.





يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

Open

Close