عوامل تخدم الزمالك قبل نهائي الكونفدرالية

- Advertisement -

كتبت: آيه القلشي

 

يواجة الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك فريق نهضة البركان المغربي، على ملعب نهضة البركان، في تمام الساعة الثانية عشر صباحا، في ذهاب الدور النهائي من بطولة كأس الاتحاد الإفريقي “الكونفدرالية”.

وتمكن الزمالك من التأهل لنهائي الكونفدرالية للمرة الأولى في تاريخه بعدما تخطى عقبة النجم الساحلي بهدف دون رد بمجموع المباراتين، وعلى الجانب الأخر تأهل الفريق المغربي للمباراة النهائية بعدما قلبا الطاولة على الصفاقسي التونسي بنتيجة 3-2 بمجموع المباراتين.

- Advertisement -

ويسعي فريق الزمالك لتحقيق نتيجة إيجابية في لقاء الذهاب، للاقتراب من حصد لقب بطولة الكونفيدرالية، بينما يحلم نهضة بركان في تحقيق نتيجة تقربه من لقبه الإفريقي الأول في تاريخه.

ونستعرض لكم 5 عوامل ترجح كفة الزمالك في لقاء الذهاب أمام نهضة بركان:

-الخبرات:

أبرز العوامل التي ترجح كفة الزمالك في موقعة الذهاب أمام نهضة بركان المغربي، هي الخبرات الإفريقية التي يمتلكها بطل مصر صاحب الألقاب والبطولات الإفريقية العديدة، كما أنه يضم بين صفوفه بعض اللاعبين الذين سبق وشاركوا في البطولات الإفريقية ووصلوا للأدوار النهائية، مثل طارق حامد، وحازم إمام، وحمدي النقاز، ومحمود كهربا، بعكس الفريق المغربي الذي يخوض أول نهائي إفريقي في تاريخه، والذي كان أبرز إنجازاته الإفريقية قبل هذا العام، وصوله للدور ربع النهائي بالكونفيدرالية العام الماضي.

– تاريخ المواجهات:

يتفوق الزمالك على الأندية المغربية في البطولات الإفريقية، والعربية، حيث تقابل بطل مصر مع أندية المغرب في 22 مباراة سابقة، فاز في 12 مباراة، وتعادل في 7 مباريات، وخسر 3 مباريات فقط، وذلك يجعله الطرف الأقوى خلال مباراته المقبلة ضد نهضة بركان المغربي.

-جروس:

وجود السويسري كريستيان جروس على رأس الجهاز الفني للزمالك يُرجح كفة الأبيض في نهائي الكونفيدرالية، حيث أنه يمتلك خبرات تدريبية كبيرة، وسيرة ذاتية قوية، كما أنه حقق عدة ألقاب وبطولات خلال مشواره التدريبي مع بازل السويسري وأهلي جدة أي أنه مدرب “بطولات”، بعكس منير الجعواني مدرب نهضة بركان المغربي، والذي يخطو أولي خطواته التدريبية ويخوض ثاني نهائي في تاريخه بعد المباراة النهائية لبطولة كأس العرش والذي توج بلقبها عام 2018.

-تفوق الزمالك بالمغرب:

لا يخشي فريق الزمالك اللعب على الأراضي المغربية، وذلك نظرًا للنتائج الطيبة التي حققها هناك خلال مواجهاته السابقة ضد أندية المغرب، حيث خاض الفارس الأبيض 10 مباريات بالمغرب، فاز في 3 مباريات، وخسر مباراتين، وتعادل في 5 مباريات.

-ارتفاع أعمار لاعبي نهضة بركان:

من أبرز نقاط الضعف في الفريق المغربي، ارتفاع معدل أعمار لاعبيه، حيث نجد ضمن صفوف الفريق المغربي أكثر من لاعب تجاوز عامه الـ30 خاصة في الخط الخلفي للفريق، مثل عمر النمساوي، ومحمد عزيز، أمين الكاس، بكر الهلالي، وكذلك عبد الصمد المباركي والبالغ 37 عامًا، وآلان تراوري، ،وحمدي لعشير، بعكس الزمالك الذي يتمتع بمعدل أعمار أقل، وذلك سيحدث فارق في الجانب البدني بين الفريقين خلال اللقاء.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

Open