فرانس فوتبول وليكيب تنتقدان نيمار ومبابي بعد خسارة دوري أبطال أوروبا: خيبة أمل كبيرة

- Advertisement -


وجهت مجلة “فرانس فوتبول” وصحيفة “ليكيب” الفرنسية سهام النقد للثنائي الهجومي للفريق الأول لكرة القدم بنادي باريس سان جيرمان، نيمار دا سيلفا وكيليان مبابي، بعد خسارة لقب بطولة دوري أبطال أوروبا.

واستطاع بايرن ميونخ من خلال هدف لجناحه الدولي الفرنسي، كينجسلي كومان، الفوز بالبطولة القارية للمرة السادسة في تاريخه يوم أمس، الأحد، على ملعب “دا لوز” بالعاصمة البرتغالية “لشبونة”.

وقيمت “فرانس فوتبول” أداء نيمار ومبابي، حيث أعطت الأول 4 درجات والثاني 3 درجات ووصفت مستواهما بالأسوأ في المباراة.

اقرأ أيضًا.. هيريرا: نيمار قتل نفسه من أجل باريس سان جيرمان

نيمار دا سيلفا

وكتبت: “هيريرا كان اللاعب الأفضل في باريس سان جيرمان على أرض الملعب بـ7 درجات، إنها ملاحظة مهمة تعكس مدى فشل نيمار ومبابي بعدما أخفقا في أحدى أهم المباريات التي سيلعبونها في تاريخهما الكروي”.

وفي “ليكيب” كانت الانتقادات مماثلة حيث حصل نيمار ومبابي على نفس التقييم المنخفض وهو 3 درجات، وكتبت: “لقد فشل نيمار أمام نوير في إحدى الهجمات التي كانت ستغير كل شيء”.

وأضاف: “نجح بايرن ميونخ في إخماد ثورة باريس سان جيرمان، كلما مر الوقت، زاد اندفاعه نحو المرمى، لتصبح خيبة الأمل كبيرة بالنسبة للفرنسيين”.

وأتمت: “مبابي في تلك المباراة لم يكن جاهزًا بنسبة 100% ولم يستطع مجاراة سرعة المباراة وفشل في تشكيل الخطورة على مرمى بايرن ميونخ”.





يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

Open

Close