كيتا: رفضت العودة لمصر من أجل تحقيق أحلامي مع الفراعنة

- Advertisement -

كتبت: آيه القلشي

 

فارس نشأ وتربى داخل قلعة الفرسان، بدأ مشواره الكروي مدافعاً عن ألوان قميص أبناء ميت عقبة في صفوف الناشئين، ولكن سريعاً غادر أرض الفراعنة ليبدأ مشواره الاحترافي في سن مبكر بالدوري البولندي أحد أقوى الدوريات الأوروبية.

كريم كيتا، واحد من أبناء الفراعنة المحترفون في الخارج، مثال يحتذى به الجميع، لاعب وصل إلى عمر الثمانية والعشرون عام، ولا يزال قادر على مواصلة مشواره الكروي في الخارج وفي أحد أقوى الدوريات داخل قارة آسيا، بل وهداف فريقه الحالي أوبون اف سي التايلاندي.

وانفرد “الفجر الرياضي” بحوار مع اللاعب للحديث عن غيابه عن المنتخب ومستقبله مع فريقة الجديد، نسردها لكم من خلال السطور التالية..

في البداية.. حدثنا عن ظهورك الأول في عالم الساحرة المستديرة؟

بدأت حياتي الكروية داخل جدران نادى الزمالك، كنت من الناشئين، وبعدها فكرت في الاحتراف وانتقلت الي بولندا في أحد أندية الدرجة الثانية واستطعت أن أصعد بفريقي الى الدوري الممتاز وتمكنت من الحصول علي لقب هداف الدوري هناك، وبعد ثلاثة سنوات عدت مرة اخري الي الدوري المصري في صفوف الانتاج الحربي تحت قيادة اسماعيل يوسف المدير الفني للإنتاج في ذلك الحين.

وقتها لم يكن هناك اهتمام من جانب الجمهور بكره القدم بسبب احداث ثورة يناير، ففضلت العودة الى الاحتراف مرة أخري وانتقلت الى نادى الأنصار اللبناني والذي يعد واحدا من اكبر أنديه لبنان، ولعبت في صفوفه لمدة عام كامل، قبل أن اعود مره أخري الى ام الدنيا مصر واللعب ضمن صفوف نادى الجونة في الدوري المصري الممتاز.

ثم تقدم نادى ادي اوبون اف سي التايلاندي بعرض رسمي ووافقت وانتقلت إلى صفوفه، خوضت مع الفريق 9 لقاءات، استطعت أن أحرز 7 أهداف، فانا هداف المجموعة والدوري حتى الان.

ما هي كواليس انتقالك للدوري التايلاندي؟

دخل مسؤلو نادى ادي اوبون اف سي التايلندي في مفاوضات جادة، وتقدم الفريق بعرض رسمي لضمي والحصول علي خدماتي، ووافقت وعلى أثر ذلك أنتقلت الي الفريق.

هل هناك عروض مقدمه ليك في الفترة الراهنة؟

نعم، أمتلك العديد من العروض للكثير من الاندية الأوروبية, بالإضافة إلى عروض من قارة أسيا أبرزها من اليابان إلى جانب بعض الأندية المصرية, في الوقت الحالي لا افكر في العودة إلى مصر أفضل أن استمر في تجربة الاحتراف حتي تكون فرصة انضمامي للمنتخب كبيرة، الجميع يعلم أن الاعب المحترف فرصة انضمامه للمنتخب أكبر من المحلي.

في حالة حصولك على عرض من الأهلي والزمالك هل تعود إلى مصر أم تفضل مواصلة الاحتراف؟

أي لاعب يتمنى ارتداء قميص أياً من قطبي الكرة المصرية، أنا من ناشئين نادى الزمالك, وتحت رهن إشارة من القلعة البيضاء للعودة لبيتي من جديد.

في رأيك أيهما أقوى الدوري المصري أم التايلاندي؟ ولماذا؟

الدوري التايلاندي كونه يمتلك العديد من المحترفين يعد قوي للغاية، هو يتميز بالعديد من اللاعبين أصحاب البنيان القوي والامكانيات العالية، أنا أراه يشبه كثيراً الدوريات الأوروبية, لكن على الجانب الأخر لاعبي الدوري المصري ينقصهم القوة البدنية لأن كرة القدم الحديثة تعتمد علي اللياقة البدنية.

هل تعرض كريم كيتا للظلم بعدم انضمامه للمنتخب؟

المنتخب يضم العديد من اللاعبين المتميزين في كل مركز, أبذل قصاري جهدي لكي انضم لهذه المجموعة الرائعة, أنا أحظى بمتابعة جيدة من قبل الجهاز الفني للمنتخب، تمكنت من الظهور بمستوى جيد خلال الفترة الأخيرة مع فريقي الجديد، حيث تمكنت من أحراز سبعة أهداف في الدوري المحلي وثلاثة في بطولة الكأس، ولبعت دور كبير في صعود الفريق إلى دور الـ 16, أعتقد أنه لا يزال امامي فرصة للانضمام للفراعنة خلال الوقت القادم.

في رأيك.. هل ترى اختلاف بين المنتخب تحت قيادة هيكتور كوبر ومن بعده خافيير أجيري؟

لا استطيع أن أبدي رأي في هذا الأمر بالتأكيد، مثل تلك الأمور تتعلق بالمدربين والمحللين هم فقط قادرين على توضيح الرؤية والاختلافات بين طريقة كل مدرب، ليس من مهام اللاعبين التحدث في هذه الأمور الفنية، نحن فقط نستمع للمدرب وننفذ تعليماته على أكمل وجه، الجماهير يمكن أن تتحدث وتحكم كما تشاء هم يرغبون في الفوز دائماً.

ما رأيك في اختيارات أجيري في المباريات الأخيرة للفراعنة؟

في رأيي الشخصي اختياراته مقنعة للغاية، مستر أجيري أدار الأمور بشكل جيد لقد سعى لبناء منتخب قوي من أعمار مختلفة، ورفض الاعتماد على قوام ثابت للفراعنة، برغم من وجود ظلم في غياب بعض اللاعبين الذين يستحقون ارتداء قميص منتخبنا الوطني، لكن في النهاية هو منح الكثير فرص لم تمنح لهم من قبل.

ما رأيك في استضافة مصر لبطولة كاس الامم الافريقية 2019؟

سعيد للغاية, مصر تملك كل الإمكانيات التي تؤهلها علي تنظيم البطولة في هذا التوقيت وخاصة بعد عودة الأمن والأمان إليها نتيجة للمجهودات الكبيرة من سيادة الرئيس محمد عبد الفتاح السيسي، ستكون خطوة جديدة لظهور الجماهير من جديد في المدرجات، انا علي ثقة كبيرة في قدرة مصر على التنظيم المشرف لتلك البطولة العريقة كما فعلناها في الماضي في نسخة 2006.

ما رأيك فيما وصل إليه محمد صلاح؟ وهل من الممكن أن يظهر محمد صلاح أخر في مصر؟

محمد صلاح لاعب كبير تمكن من الوصول للعالمية بفضل الله سبحانه وتعالي اولاً وموهبته ثانيا, هو يعد حالياً من أحد الأعمدة الأساسية داخل فريق ليفربول, كما يمثل واحد من القوام الأساسي لمنتخبنا الوطني.

بالطبع أتمني أن يظهر العديد من محمد صلاح داخل مصر ولكن أرى أنه من الصعب رؤية ذلك، هو طفره وأسطورة أعتقد أنها لن تتكرر.

ما هي رسالتك لمحمد ابو تريكة في ظل الظروف الراهنة؟

أتمنى له التوفيق دائماً, سأقف عاجز في أن أمنح هذا الرجل حقه, لا يوجد كلمات يمكن أن تصفه.

من هو الفريق الأقرب للتتويج بلقب الدوري هذا الموسم؟

الزمالك هو الأقرب للتتويج بالدوري.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

Open

Close