كيليني يلمح لموعد اعتزاله: في هذا العمر لا يمكنني وضع خطط طويلة المدى!

- Advertisement -


لم يستبعد جيورجيو كيليني قائد يوفنتوس وإيطاليا احتمالية اعتزاله كرة القدم بعد بطولة كأس الأمم الأوروبية يورو 2020، والتي ستقام في يونيو من العام المقبل.

عانى كيليني من إصابة خطيرة خلال الموسم الماضي، بقطع في الرباط الصليبي، ولم يتعاف منها بشكل كامل حتى نهاية الموسم، خاصة بعد أن شارك في المباريات ولم يستطع التحمل.

طالع أيضًا.. بيرلو يجرّب لاعبًا جديدًا في دفاع يوفنتوس

قائد منتخب إيطاليا يأمل في الحصول على نهاية جيدة لمسيرته من خلال موسم 2020/2021، والتتويج ببطولة يورو 2020 مع الأزوري.

وقال كيليني في تصريحات بالمؤتمر الصحفي في معسكر المنتخب الإيطالي: “لا أعرف هل هذا لطيفً أم لا، لكن الآن لا يمكنني التطلع إلى الأمام”.

وأضاف: “في الحقيقة إذا وصلت إلى بطولة أوروبا بلياقة بدنية، هذا يعني أنني عدت إلى مستواي، وسأكون سعيدًا بتتويج عامي إذا حققنا اللقب”.

وأكد: “لا أعرف ما سيأتي بعد ذلك، ولا أريد التفكير فيه، حيث أنني لم ألعب باستمرار في العام الماضي، وآمل أن ألعب أكبر قدر ممكن في الموسم المقبل”.

كيليني صاحب الـ36 عامًا والذي لعب مع منتخب إيطاليا 103 مباراة دولية، أشار: “مع هذا العمر لا يمكنني وضع خطط طويلة المدى، قد تكون نهاية مسيرتي الصيف المقبل”.

ويتواجد كيليني ضمن قائمة منتخب إيطاليا لخوض مباراتي البوسنة وهولندا، ضمن دوري الأمم الأوروبي يومي الجمعة والاثنين المقبلين.





يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

Open

Close