لاعب مانشستر سيتي يبرر هجوم زوجته على جوارديولا بعد الخروج من دوري الأبطال

- Advertisement -


نأى ظهير مانشستر سيتي، أولكسندر زينتشينكو، بنفسه عن التعليقات التي أدلت بها زوجته الصحفية، التي انتقدت المدير الفني بيب جوارديولا.

زينتشينكو لاعب مانشستر سيتي

هاجمت فلادا سيدان زوجة زينتشينكو، التي تعمل مراسلة تلفزيونية، جوارديولا بطريقة غير عادية بعد خسارة مانشستر سيتي أمام ليون في دوري أبطال أوروبا.

وخسر السكاي بلو بثلاثة أهداف مقابل هدف، في ربع النهائي.

وشنت فلادا سيدان هجومًا على جوارديولا، حيث رأت أنه المسؤول عن هزيمة مانشستر سيتي، بسبب خطته التي اتبعها في المباراة، واعتماده على ثلاث مدافعين مركزيين.

وقال زينتشينكو في بيان عبر حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي: “يا رفاق، أريد أن أقول بعض الأشياء حول هذه المقابلة، أولًا لم أقل شيئًا سيئًا بشأن تكتيكاتنا، لذا لا تسيئوا فهم كلماتي من فضلكم”.

زينتشينكو

وأضاف: “كنت أوضح أننا كلاعبين نتفهم تأثير التكتيكات، وكيف إذا كانت لدينا خبرة كبيرة، يمكننا التكيف مع التكتيكات التي نلعب بها، ولكن هذا لا يعني أن المدرب كان مخطئًا في ذلك الأمر في الليلة التي خسرنا فيها أمام ليون، إذا رأيت المقابلات التي أجريتها في الماضي والطريقة التي أتحدث بها عن مدربنا، يمكنك أن تصدقني إنه رقم واحد”.

وواصل: “بالنسبة لزوجتي ورغم أنها صحفية، فهي أيضًا من مشجعي الفريق، خلال الموسم بأكمله كانت تسافر معنا لجميع الألعاب الخارجية والمنزلية، لأنها من أشد المعجبين بمانشستر سيتي، في مقطع الفيديو يمكنك رؤية مشاعرها مباشرة بعد المباراة وأبدت رأيها كما يفعل جميع المشجعين لأنها أرادت منا أن نفعل ما هو أفضل”.

وتابع: “نحن نفهم تمامًا الآن أنه لا ينبغي لها أن تنشره على وسائل التواصل الاجتماعي لأنها زوجتي لكنها كانت تحاول الآن إبداء رأي صحفي في مدرب الفريق، كانت تتفاعل ببساطة مع خيبة أملها كمشجع”.

واختتم: “أنا أكتب الآن من حفل زفافي وبدلًا من الاستمتاع بتلك اللحظة التي لا تصدق، يجب أن أفعل ذلك لأنني لا أستطيع تخطي ما حدث وتركه هكذا، أتمنى فهم كلماتي”.





يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

Open

Close