ما هي خدمة “بوروفاكس” التي استخدمها ميسي لإخبار برشلونة برحيله؟

- Advertisement -


أجمعت التقارير الصحفية في إسبانيا والأرجنتين، على تقديم ليونيل ميسي أيقونة فريق برشلونة، خطابًا لإدارة ناديه، يطلب فيه فسخ عقده، والرحيل مجانًا هذا الصيف.

وأرسل ميسي خطابًا لنادي برشلونة يطلب فيه فسخ عقده مع النادي الكتالوني، والرحيل مجانًا هذا الصيف (طالع التفاصيل).

وقال موقع “infobae” الأرجنتيني، إن ميسي استخدم “بوروفاكس”، وهي خدمة تستخدم في إسبانيا لإرسال المستندات بشكل عاجل.

“بوروفاكس” استحدثت لتحل محل طريقة الفاكس القديمة، إذ تمنح مستخدمها القدرة على إرسال المستندات والإخطارت عبر البريد الإلكتروني بشكل معتمد، وبشهادة رقمية ذات صلاحية قانونية، يتم فيها تسجيل كل ما يتعلق بعميلة التواصل بين الطرفين.

وعادة يتم تطبيق هذه الخدمة لتقديم الطلبات وتجديد أو إنهاء العقود، وكل شيء مسجل في البريد المرسل يستخدم كدليل في الدعاوى القضائية المحتملة.

على عكس الخطاب المسجل أو الفاكس، الذي ليس له أي أثر قانوني في حالة وجود شكاوى أو دعاوى قضائية.

وبالتالي لا تدع خدمة “بوروفاكس” أي محل للشك بشأن أي خطاب يتم إرساله أو استقباله، إذ يتضمن تاريخ إصدار الرسالة، والمحتوى المحدد وتوقيع المستلم عند الاستلام.

ويرتبط ميسي البالغ من العمر 33 عامًا، والذي انضم إلى برشلونة قبل 20 عامًا، بعقد مع النادي الكتالوني حتى 2021.





يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

Open

Close