وردة: الفيديو قديم ولا أعلم الغرض من نشره

- Advertisement -

كتبت: آيه القلشي

 

أعرب عمرو وردة لاعب المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، عن أسفه الشديد بعد تعرضه لموقف محرج خلال الساعات الماضية.

وخضع عمرو وردة، منذ قليل لجلسة تحقيقة داخل معسكر الفراعنة، للرد على أنباء الفيديو المنسوب إليه والمتداول علي السوشيال ميديا خلال الساعات الماضية.

- Advertisement -

وحضر الجلسة عضوين من الاتحاد المصري لكرة القدم وهاني رمزي المدرب العام وأحمد ناجي مدرب حراس المرمى، فيما تم منع أي لاعب من حضور التحقيقات أو الرد بشأن الأزمة.

وأكد وردة خلال التحقيقات، أن الفيديو المنسوب إليه لم يكن بالوقت الحالي، ومر عليه أكثر من سنة، ولا يعلم الغرض من إعادة نشره في الوقت الحالي.

وحرص وردة، على تكرار اعتذاره لمسؤولي الجبلاية والجهاز الفني بقيادة المكسيكي خافيير أجيري المدير الفني، واعدا بعدم تكرار الأمر مرة أخرى وإلتزامه التام خلال المرحلة المقبلة.

ومن المقرر أن يتم رفع نتائج التحقيق إلى هاني أبوريدة رئيس الاتحاد المصري، لاتخاذ القرار اللازم بشأن اللاعب وحسم موقفه من العودة أو استمرار استبعاده.

وأعلنت الجبلاية، أمس عن استبعاد اللاعب نهائيا من تدشرف تمثيل الفراعنة في أي أحداث ودية أو رسمية، على خلفية تورطه في فيديو مسئ وسلوكه الخاطئ ورغبتهم في عدم تأثر باقي اللاعبين خلال بطولة الأمم الإفريقية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

Open